مقاتلات (ميغ) الروسية الأسرع من الصوت

الجمعة 01 إبريل-نيسان 2016 الساعة 04 مساءً / وفاق برس:
عدد القراءات 3456
تعتبر طائرة "ميغ - 31" طائرة حربية اعتراضية أسرع من الصوت طورت لتعويض طائرة ميج-25، وصممت من قبل مكتب ميكويان للتصميم، وبدأ إنتاجها عام 1979وبحلول سنة 2000 كان قد صنع منها حوالي 400 طائرة. ايتسائل العديد من القراء عن صفات طائرة ميغ-31، حيث أنه من المعروف أن مقاتلات روسيا سواء من طراز "ميغ" أو "سوخوى" تتمتع بالعديد من المواصفات الرائعة والفتاكة

مواصفات ميغ - 31 الأسرع من الصوت...
أخضعت ميج-31 لبعض برامج التطوير، مثل النسخة متعددة المهام MiG-31BM تم تطوير ألكترونيات هذه الطائرات وتزويدها برادار متعدد الأوضاع وكمبيوتر أحدث ووصلات بيانات رقمية وشاشات السائل البلوري (LCD)، وتمكينها من حمل صاروخ جو-جو R-77، وعديد صواريخ جو-بر مثل صاروخ Kh-31 المضاد للإشعاع، و يجري إبتداء من عام 2010 تطوير جميع طائرات التي بحوزة الأسطول الروسي إلى النسخة MiG-31BM.
وتمتلك "ميغ - 31" فى قمرة القيادة طيارين، ويبلغ طولها 21،62 م، وطول جناحيها 13.45 م، وارتفاع 6.50 م، ومساحة الجناح 61،60 متر مربع، وزنها فارغة 21820 كجم، وأقصى وزن للإقلاع 46750 كجم، والمحرك 2 × D-30F6، وتحلق على علو منخفض 1500 كم / ساعة، وعلى علو مرتفع 3000 كم / ساعة، وسرعتها دون الصوت 950 كم / ساعة، وأسرع من الصوت 2500 كم / ساعة. 

وتستطيع طائرة "ميغ - 31" اعتراض وتدمير أية أهداف التي تحلق على ارتفاع منخفض وحتى الصواريخ المجنحة، وتسيطر مجموعة الاعتراض على قطاع واسع من المجال الجوي، من خلال توجيه طائرات المطاردة وأنظمة الدفاع الجوي نحو الهدف.
وبسبب الإمكانيات الفريدة لنظام الرادار الإلكتروني داخل الطائرة فقد أطلق الطيارون الروس على الطائرة لقب " محطة الرادار الطائرة"، وتشكل أساسَ هذا النظام منظومة التحكم بالسلاح " زاسلون" (حاجز) المجهزة بأول شبكة هوائية ضابطة الطور في العالم، ويتميز هذا الهوائي عن الرادار الكلاسيكي بأنه يسمح بانتقال الشعاع بوجود الهوائي الثابت، وبتشكيل الكمية الضرورية من الأشعة لتتبع عدة أهداف في وقت واحد.
ويستطيع نظام "زاسلون" الكشف عن 24 هدفاً على بعد 200 كيلومتر، ويختار جهاز الكومبيوتر الموجود على متن الطائرة أخطر أربعة أهداف، ويوجه نحوها صواريخ من فئة " جو ـ جو" للمسافات البعيدة، وبالنسبة للأهداف الأربعة الأخرى (يصل العدد الأقصى من الأهداف بالنسبة لهجوم متزامن إلى 8 صواريخ) فتعمل صواريخ للمسافات المتوسطة والقصيرة، أو تُحوَّل إحداثياتها إلى المطارِدات وإلى أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات المرابطة على الأرض.
وقد أعلن عن هذا الخبير الأمريكي، بيير سبريي المختص في مجال الدفاع في مقابلة مع وكالة "أر تي"، وقد علق على تقرير الخبراء، الذي كان عنوانه "اف-35 سيء للغاية".
وقال سبريي: "اف-35 سيئة جدا حتى أنها ستخسر المنافسة أمام المقاتلات السوفييتة من طراز ميغ-21".
وتوصف مقاتلة الجيل الخامس "اف-35" بالذهبية، نظرا لسعرها المرتفع، ولكن وفقا للمحلل إن مقاتلات الجيل الرابع الروسية ميغ-29 وسو-27 قادرة على تدميرها في المنافسة الجوية.
وأردف قائلا: "مساحات أجنحة سو-27 وميغ-29 كبيرة بالنسبة لحجمهما وقدرة المحرك تكفي لتزويدهما بأسلحة أكثر، لهذا إذا تنافست اف-35 معهما فإنها ستكون بلا حول ولاقوة، عند منافسة الطائرات القادرة على المناورة بشكل أسرع ولديها أسلحة أكثر فإنها ستكون في ورطة كبيرة وستخسر".
وكان قد أعلن محلل أمريكي أخر في وقت سابق، بيل فرينتش أن مقاتلات ميغ-29 وسو27 أفضل من المقاتلات الأمريكية الجديدة اف-35.
وقال بيل فرينتش "المقاتلة الأمريكية الجديدة اف-35 تخسر أمام مقاتلات الجيل الرابع ميغ-29 وسو-27، الروسية والتي تستخدمها القوات الجوية في جميع أنحاء العالم".

  


مواضيع مرتبطة
تحالف ضمني بين واشنطن وطهران في دعم رئيس وزراء العراق
( القاعدة ) تخرج من حرب اليمن.. أقوى وأغنى
كيف تظهر الأسلحة الألمانية في أيدي إرهابي الدولة الإسلامية
40 مليون نازح في العالم جراء الحروب نصفهم في اليمن وسوريا والعراق
كيف سمحت روسيا لمتطرفي الداخل بالذهاب للقتال في سوريا؟
حملة جديدة بمصر على منظمات حقوق الإنسان مع إحياء قضية التمويل الأجنبي
أين ستستخدم روسيا قواتها العسكرية بعد سوريا ؟
حرب اليمن .. معاناة واسعة الانتشار وعدد محدود من اللاجئين
الكونغرس الأميركي يضع (الإخوان) في عين العاصفة
الطريق إلى حلب.. كيف أخطأ الغرب قراءة تحركات بوتين
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2021 وفاق برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية