مسؤول إثيوبي: سد النهضة بشرى سارة لمصر والسودان

الأحد 18 يوليو-تموز 2021 الساعة 07 مساءً / وفاق برس/RT
عدد القراءات 128
قال جيديون أسفاو عضو فريق التفاوض الإثيوبي إن بناء سد النهضة الإثيوبي يعد بشرى سارة لدولتي المصب مصر والسودان للتقليل من الآثار السلبية لنهر النيل.
وأوضح أن عملية بناء السد وصلت إلى أكثر من 80 في المائة، ومن المتوقع الانتهاء من الملء الثاني للسد في موسم الأمطار الحالي.
وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الإثيوبية، قال كبير خبراء المياه وعضو فريق التفاوض حول سد النهضة المهندس جيديون أسفاو: "على الرغم من أن نهر النيل مورد مشترك بين الدول الثلاث، فإن بناء وتحقيق سد النهضة يعد إنجازا كبيرا بالنسبة لإثيوبيا وأخبار سارة لدول المصب وخاصة للسودان لأنها تعاني من الفيضانات سنويا".
وأشار إلى أن البلدين يعرفان حقيقة وفوائد السد على أنه لا يوجد تأثير كبير على دولتي المصب وذلك وفقا لدراسات مفصلة أجريت حول آثار سد النهضة والفوائد التي يحصلون عليها منه.
وذكرت وكالة الأنباء الإثيوبية أن دراسات كشفت أن سد النهضة يمكن أن يفيد السودان ومصر من خلال إزالة ما يصل إلى 86 في المائة من الطمي والترسبات، كما أنه سينظم التدفق الثابت للمياه على مدار العام ويمنع الفيضانات غير المتوقعة عن بلدي المصب.
وشدد جيديون على أن "النيل مورد مشترك يحق لجميع البلدان المشاطئة استخدامه بطريقة منصفة ومعقولة دون التسبب في ضرر كبير".
وفي ما يتعلق بالمرحلة الثانية لملء السد، قال إنه حدث تاريخي لإثيوبيا لتوليد الطاقة والتخفيف من فقر الطاقة في البلاد.

مواضيع مرتبطة
بولندا تنحاز للجانب الأمريكي بحجة مكافحة العدوان الروسي
المملكة المغربية تطالب الجزائر بتقديم أدلة
بوادر الود تظهر بين ايران وقطر
إصابة 3 من عناصر الحشد الشعبي العراقي بتفجيرات استهدفت معسكرا في النجف
الاتحاد الأوروبي يحث الأطراف التونسية على تجنب العنف
عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى
أمريكا تعمل على إنتاج صاروخ نووي جديد بقيمة 29 مليار دولار
تل أبيب تنشر رسالة الرئيس السيسي إلى نظيره الصهيوني
البنتاغون: ندرس إرسال قوات إلى هايتي للمساعدة في تأمين البلاد
مصر.. الكشف عن وصية أرملة السادات والسيسي يصدر قرارا بعد وفاتها
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2021 وفاق برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية