دونالد ترامب يلغي قمة مرتقبة مع زعيم كوريا الشمالية

الجمعة 25 مايو 2018 الساعة 12 صباحاً / وفاق برسل /رويترز
عدد القراءات 129
أ 
لغى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس القمة التاريخية المزمعة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون حتى بعد أن أوفت كوريا الشمالية بتعهدها بتفجير أنفاق في موقعها للتجارب النووية. 
وقال ترامب في خطاب إلى زعيم كوريا الشمالية مشيرا إلى القمة التي كان من المقرر عقدها يوم 12 يونيو حزيران في سنغافورة ”للأسف واستنادا إلى الغضب العارم والعداء الفاضح الذي انطوت عليه تصريحاتك الأخيرة، أشعر أن من غير المناسب في هذا التوقيت أن نعقد هذا الاجتماع الذي خططنا له منذ فترة طويلة“. 
ووصف ترامب القمة بأنها ”فرصة ضائعة“ وقال إنه يأمل في لقاء كيم يوما ما. 
ولم ترد بعثة كوريا الشمالية لدى الأمم لمتحدة على طلب التعليق على إلغاء ترامب القمة. 
وتراجعت الأسهم الأمريكية بشدة بفعل هذه الأنباء، إذ هبط مؤشر ستاندرد أند بورز بأكثر من نصف بالمئة في نحو عشر دقائق. وتحول المستثمرون إلى سندات الخزانة كبديل آمن مما دفع سعر فائدة السندات لأجل عشر سنوات للهبوط إلى أدنى مستوياتها في عشرة أيام دون مستوى ثلاثة بالمئة. 
وانخفض كذلك الدولار خاصة أمام الين الياباني الذي قفز إلى أعلى مستوى في أسبوعين أمام العملة الأمريكية. 
وقال ترامب في خطابه ”ليكن هذا الخطاب لإعلان أن قمة سنغافورة لن تعقد من أجل مصلحة الطرفين وإن كان ذلك سيضر بالعالم“. 
وأضاف ”إنك تتحدث عن قدراتك النووية، لكن قدراتنا قوية وضخمة بدرجة تجعلني أدعو الرب ألا تستخدم قط“. 
وفي وقت سابق يوم الخميس هددت كوريا الشمالية مرة أخرى بالانسحاب من القمة مع ترامب وحذرت من أنها مستعدة لمواجهة نووية مع واشنطن إذا تطلب الأمر. 
وأثار سعي كوريا الشمالية لامتلاك سلاح نووي التوتر في شبه الجزيرة الكورية منذ عقود فضلا عن العداء مع واشنطن. وبلغ تصعيد الحرب الكلامية مداه في عهد ترامب الذي سخر من كيم ووصفه بأنه ”رجل الصواريخ الصغير“ وتوعد في كلمة ألقاها في الأمم المتحدة كوريا الشمالية ”بالتدمير التام“ إذا تطلب الأمر. ووصف كيم ترامب بأنه مختل عقليا وهدد ”بترويضه“ بالنار. 
ونادرا ما يغادر كيم كوريا الشمالية وكان استعداده للقاء ترامب قد أطلق العنان للآمال التي تبددت في الأيام الأخيرة. 
وفي بيان نشرته وسائل إعلام كورية شمالية انتقدت تشوي سون هوي نائبة وزير خارجية كوريا الشمالية مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي لمقارنته كوريا الشمالية ”وهي دولة نووية“ بليبيا التي تخلى زعيمها الراحل معمر القذافي عن برنامج نووي غير مكتمل ثم قتله فيما بعد مقاتلون مدعومون من حلف شمال الأطلسي. 
وقالت تشوي ”سواء كانت الولايات المتحدة ستلتقي بنا في غرفة اجتماعات أم في مواجهة نووية أمر يعتمد على قرار وسلوك الولايات المتحدة“. 
وشهدت مجموعة صغيرة من وسائل الإعلام العالمية اختارتها كوريا الشمالية هدم الأنفاق في موقع بونجي-ري للتجارب النووية يوم الخميس وهو ما تقول بيونجيانج إنه دليل على التزامها بإنهاء التجارب النووية. 
وحظي ما بدا أنه تدمير لما تقول كوريا الشمالية إنه الموقع الوحيد الذي تملكه للتجارب النووية بترحيب واسع النطاق باعتباره خطوة إيجابية، وإن كانت رمزية، باتجاه تهدئة التوترات المتعلقة بأسلحتها. وأعلن كيم استكمال قوته النووية وسط تكهنات بأن الموقع قد بات مهجورا على أي حال. 
وإلغاء ما كان يمكن أن يصبح أول اجتماع على الإطلاق بين رئيس أمريكي في السلطة وزعيم كوري شمال سيحرم ترامب مما كان يأمل مؤيدوه أن يصبح أكبر إنجاز دبلوماسي في فترة رئاسته. 
وقال ترامب في خطابه لكيم ”شعرت أن حوارا رائعا ينشأ بيني وبينك، وفي نهاية المطاف فإن هذا الحوار هو المهم“ وأضاف ”أتطلع بشدة للقائك ذات يوم“.
مواضيع مرتبطة
الاتحاد الأوروبي يدعو لإعادة الانتخابات الرئاسية في فنزويلا
الحكومة السورية تسلم الأمم المتحدة قائمة المرشحين للجنة الدستور
ايران تهدد باستئناف تخصيب اليورانيوم إذا انهار الاتفاق النووي
مقتل 26 شخصا بانفجار سيارة مفخخة بأفغانستان وداعش يتبنى الهجوم
إيران تستنكر ما وصفته بالتدخلات الأمريكية في الشوؤن الداخليه
روسيا : رفض ترامب لقاء الزعيم الكوري الشمالي غير مبرر
الاتحاد الأوربي ملتزم بالاتفاق النووي مع إيران
فلسطين تلجأ للمحكمة الجنائيه الدوليه بسبب جرائم الاستيطان
مايك بومبيو:على إيران تلبية 12مطلباً إذا أرادت إبرام إتفاق نووي جديد
مايك بومبيو:العقوبات التي ستفرضها الولايات المتحدة على إيران ستكون الأقوى في التاريخ
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2018 وفاق برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية