ريال مدريد يبلغ نهائي دوري الابطال رغم خسارته امام يوفنتوس

الخميس 12 إبريل-نيسان 2018 الساعة 08 مساءً / وفاق برس:
عدد القراءات 149

خطف ريال مدريد هدفا في الوقت بدل الضائع من لقاء إياب الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا ضد يوفنتوس الإيطالي ليبلغ به المربع الذهبي على الرغم من هزيمته 3-1. وعلى الرغم من التعادل السلبي مع ضيفه إشبيلية الإسباني، تأهل فريق بايرن ميونيخ الألماني إلى نصف نهائي المسابقة للمرة السابعة خلال تسعة أعوام.

أجهضت ركلة جزاء في اللحظات الأخيرة انتفاضة يوفنتوس الإيطالي أمام مضيفه ريال مدريد الإسباني، إذ أحرز منها النجم البرتغالي للفريق الملكي كريستيانو رونالدو هدف فريقه الوحيد ليبلغ به الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا على الرغم من هزيمته بثلاثة أهداف لهدف، وذلك بعد فوزه في لقاء الذهاب في تورينو بإيطاليا 3-0.

 

كما تأهل بايرن ميونيخ الألماني إلى نصف نهائي المسابقة على الرغم من تعادله السلبي مع ضيفه إشبيلية الإسباني على ملعب "أليانز أرينا" في ميونيخ في إياب دور الثمانية. وكان الفريق البافاري قد فاز ذهابا في إشبيلية 2-1.

 

دفع مدرب ريال الفرنسي زين الدين زيدان بالجناح الويلزي غاريث بايل أساسيا على حساب المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة، مفضلا الكرات المرتدة السريعة، فيما منح الفرصة للمدافع الشاب خيسوس فاييخو (21 عاما) بدلا من القائد الموقوف سيرخيو راموس.

 

ولدى يوفنتوس متصدر الدوري الإيطالي، دفع مدربه ماسيميليانو أليغري، في ظل إيقاف الأرجنتيني باولو ديبالا المطرود ذهابا، بالثلاثي الأرجنتيني غونزالو هيغواين، الكرواتي ماريو ماندزوكيتش والبرازيلي دوغلاس كوستا.

 

وسجل ليوفنتوس المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش برأسيتين (2 و37) ولاعب الوسط الفرنسي بليز ماتويدي بعد خطأ من حارس ريال الكوستاريكي كيلور نافاس (61).

 

وبدا أن يوفنتوس في طريقه لقلب الطاولة على مضيفه حامل لقب المسابقة في العامين الماضيين بعد أن كان قد تلقى هزيمة موجعة على أرضه ذهابا.

 

وفي وقت كان يستعد الفريقان لشوطين إضافيين منح الحكم ركلة جزاء جدلية ترجمها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفا وحيدا لريال ليتأهل الملكي 4-3 بمجموع المباراتين.

 

وأشهر الحكم البطاقة الحمراء بوجه حارس مرمى يوفنتوس وقائده جانلويجي بوفون بسبب احتجاجه على ركلة الجزاء، وحل محله البولندي فويتسي تشيسني، ولكنه لم يتمكن من التصدي لركلة الجزاء، ليفقد بطل الدوري الإيطالي في المواسم السنة الأخيرة ووصيف دوري الأبطال في الموسم الماضي بطاقة التأهل لصالح الفريق الملكي.

 

وكان نهائي العام الماضي قد جمع ريال مدريد مع يوفنتوس في كارديف، وفاز "الملكي" 4-1 بينها ثلاثية في الشوط الثاني، وثأر لخروجه من الدور نصف النهائي للمسابقة موسم 2014-2015 عندما جرده يوفنتوس من اللقب بالفوز عليه 2-1 في تورينو وتعادلهما 1-1 في مدريد.

 

وعلى الرغم من خروجه، حقق يوفنتوس فوزه التاسع على ريال في 21 مباراة مقابل 10 خسارات وتعادلين. يذكر أنه في 49 مواجهة تقدم فيها الفريق الزائر ذهابا 3-صفر، لم ينجح الخصم في قلب تأخره إيابا.

 

بايرن يكمل مشواره نحو الثلاثية المنشودة

 

وهي المرة السابعة التي يبلغ فيها الفريق البافاري نصف نهائي البطولة الأوروبية في تسعة مواسم.

 

ويهدف بايرن ميونيخ إلى تكرار الثلاثية النادرة التي حققها الفريق بإشراف مدربه الحالي يوب هاينكس (72 عاما) بالذات عام 2013 من خلال الفوز بالكأس المحلية والتتويج بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم. وتولى هاينكس المهمة خلفا للإيطالي كارلو أنشيلوتي في تشرين الأول/اكتوبر.

 

وحسم بايرن لقب الدوري المحلي للموسم السادس على التوالي، وبلغ نصف نهائي الكأس حيث يلتقي باير ليفركوزن في 17 الحالي.

 

في المقابل، انتهى مشوار الفريق الأندلسي الذي فاجأ مانشستر يونايتد الإنكليزي وأخرجه من الدور السابق ليخوض الدور ربع النهائي للمرة الأولى منذ 1958.

 

أشرك هاينكس المخضرمين، الفرنسي فرانك ريبيري والهولندي أريين روبن، أساسيين، معتمدا على البولندي روبرت ليفاندوفسكي في مركز رأس الحربة.

 

من جهته، لم تشهد تشكيلة مدرب إشبيلية، الإيطالي فينتشنزو مونتيلا، مفاجآت تذكر مع اعتماده على الفرنسي وسام بن يدر في الهجوم، وخلفه الأرجنتيني خواكين كوريا وبابلو سارابيا والإيطالي فرانكو فاسكيز.

 

كانت بداية الشوط الأول سريعة من الطرفين مع محاولة من هنا وأخرى من هنا سعيا للتسجيل.

 

وهدأ الايقاع بعد كرة قوية من روبن من الجهة اليمنى مرت قريبة من القائم الأيمن لمرمى إشبيلية (5)، ورأسية عالية لليفاندوفكسي (7)، ورد من سارابيا بكرة من مسابقة قريبة فوق مرمى الحارس سفن أولريخ (11).

 

ضغط بايرن بقوة في النصف الثاني من الشوط، وسدد البرازيلي رافينيا كرة قوية لامست القائم الأيمن لحارس مرمى إشبيلية دافيد سوريا (34)، وأنقذ الأخير مرماه من هدف بعد أربع دقائق إثر كرة قوية من ريبيري.

 

بدأ الشوط الثاني على وقع هجمة سريعة لبايرن كاد يفتتح منها التسجيل حين انطلق كيميش بالكرة بسرعة من الجهة اليسرى ومررها أمام المرمى فارتقى لها ليفاندوفسكي وتابعها برأسه في الشباك الجانبية (49).

 

حاول إشبيلية مبادلة ضيفه الخطورة، فنابت العارضة الألمانية عن الحارس أولريخ في إبعاد كرة رأسية من سارابيا (59)، ثم سدد الأرجنتيني إيفر بانيغا كرة قوية قريبة من المرمى (60).

 

وانطلق روبن بالكرة من الجهة اليمنة وسددها في الشباك الخارجية (72).

 

حاول الفريقان في الدقائق المتبقية لكن بايرن عرف كيف يحافظ على نظافة شباكه حتى الصافرة النهائية.

 

وانضم ريال وبايرن في نصف النهائي إلى ليفربول الإنكليزي الذي تخطى الثلاثاء مواطنه مانشستر سيتي (3-صفر و2-1)، وروما الإيطالي الذي صدم برشلونة الإسباني (1-4 و3-صفر).

مواضيع مرتبطة
فرصة للانتقام ولقاء بين الماضي والحاضر
محمد صلاح يفوز بجائزة أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي
هل ستكون المغرب الدولة العربية الثانية في هذا المجال
هل بدأت مشاكل محمد صلاح المالية مبكرا؟!
ضربات الرأس تشكل خطرا على الدماغ
روما يقصي برشلونة من دوري الابطال
برشلونة يجهز 100 مليون يورو لضم مدافع لايبزيج
محمد صلاح على أجندة برشلونة
نجم المنتخب اليمني الهاجري : أحلم بالسير على خطى صلاح ( حوار)
صلاح يتألق ليفربول امام كريستال بالاس
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2018 وفاق برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية