الاتحادالاوروبي يؤكد دعمه لفلسطين

الثلاثاء 23 يناير-كانون الثاني 2018 الساعة 11 صباحاً / وفاق برس:رويترز
عدد القراءات 589
أكد الاتحاد الأوروبي للرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه يدعم تطلعه لأن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية في أحدث تحرك للاتحاد رفضا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وخلال اجتماع في بروكسل مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، جدد عباس دعوته لأن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية حث حكومات الاتحاد على الاعتراف بها على الفور قائلا إن ذلك لن يعرقل المفاوضات مع إسرائيل بشأن تسوية لتحقيق السلام في المنطقة.
وبينما لم يشر عباس إلى قرار ترامب بشأن القدس ولا إلى زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس للمنطقة يوم الاثنين، استغل مسؤولون أوروبيون فرصة وجوده داخل مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل لتأكيد معارضتهم للقرار الذي اتخذه ترامب في السادس من ديسمبر كانون الأول بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس.
ودعت فيدريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيما بدا أنه إشارة خفية إلى اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، الضالعين في العملية للحديث والتصرف ”بحكمة“ وإحساس بالمسؤولية.
وقالت موجيريني ”أود أن أطمئن الرئيس عباس إلى الالتزام القوي من جانب الاتحاد الأوروبي بحل الدولتين الذي يشمل القدس عاصمة مشتركة للدولتين“.
وقبل وصول عباس كانت موجيريني تتحدث بإسهاب أكبر حيث قالت ”بوضوح هناك مشكلة فيما يتعلق بالقدس. هذا تعبير دبلوماسي خفيف للغاية“ في إشارة إلى موقف ترامب.
لكنها قالت إنها ما زالت تريد العمل مع الولايات المتحدة بشأن محادثات السلام في الشرق الأوسط وإنها ناقشت سبل استئنافها في أواخر العام الماضي مع بنس ووزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون.
وهونت من شأن توقيت زيارة نائب الرئيس لإسرائيل عندما كان عباس في بروكسل قائلة إنها مصادفة.
وأبلغ ميشايل روث نائب وزير الخارجية الألماني الصحفيين أن قرار ترامب جعل مباحثات السلام أصعب لكنه قال إنه ينبغي لجميع الأطراف العمل على حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.
واستخدم عباس أيضا نبرة أكثر دبلوماسية من التي استخدمها في تصريحاته العلنية في الآونة الأخيرة، بما في ذلك التصريحات التي أدلى بها في وقت سابق من هذا الشهر عندما قال إنه سيقبل فقط بلجنة واسعة تحظى بدعم دولي للوساطة في أي مباحثات سلام مع إسرائيل.
وقال عباس ”قد تحصل هناك بعض العقبات كالذي سمعناه مؤخرا من تصريحات هنا و هناك، لكن هذا لن يثنينا أبدا عن الاستمرار بالإيمان بأن الطريق الوحيد للوصول إلى السلام هو المفاوضات... نحن مصممون على الوصول إلى مصالحة فلسطينية من أجل إعادة الوحدة بين الأرض والشعب الفلسطيني‭‭‭‭‭“‬‬‬‬‬‬‬.
وفي إشارة أخرى على الدعم، ناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إمكانية زيادة مساعدات الاتحاد الأوروبي للسلطة الفلسطينية بعد أن قالت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي إنها ستحجب نحو نصف المساعدات المبدئية التي كانت تنوي إعطاءها إلى الوكالة التابعة للأمم المتحدة المعنية بتقديم خدمات للفلسطينيين. ولم يتم اتخاذ أي قرارات.
لكن دبلوماسيين قالوا إن دعوة عباس الاتحاد الأوروبي للاعتراف الرسمي والفوري بدولة فلسطين لم تجد دعما كبيرا خلال اجتماع على الغداء.
مواضيع مرتبطة
اكثر من 200 قتيل وجريح في انفجار سيارة إسعاف ملغومة في كابول
موظفو الأمم المتحدة في غزة يضربون احتجاجا على خفض المساعدات الأمريكية
أمريكا تدرج إسماعيل هنيه وتنظيمين مصريين على قوائم الارهاب
مصرع 11 مصريا في حادث سير جنوبي القاهرة
منظمة الهجرة: مخاوف من غرق 90 مهاجرا قبالة ساحل ليبيا
لم يتم بعد البدء في انشاء الجسر الذي سيصل بين السعودية ومصر
وكعادته ,ولد الشيخ سيغادر اليمن بخفي حنين ويعلن تخليه عن منصبه
خلال بضعة أشهر ستمتلك كوريا الشمالية امكانية ضرب الولايات المتحدة بالنووي
نزوح أكثر من 100 ألف نسمة من عفرين
الحكم على الألمانية حاملة لقب "حسناء داعش" بالاعدام
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2018 وفاق برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية