ستظل حياً في قلوبنا

الأحد 15 فبراير-شباط 2015 الساعة 05 مساءً / وفاق برس
عدد القراءات 29142
مثَّل رحيل البرلماني والسياسي اليمني المعروف «محمد عبداللاه القاضي» فاجعة كبيرة لليمن، الذي غيبه الموت عنا في تاريخ 9يناير 2015م إثر جلطة دماغية مفاجئة، فالقاضي كان من السياسيين المعروفين بمواقفهم الوطنية، وبأدواره وإسهاماته المتميزة في خدمة الوطن على مختلف المستويات الاجتماعية والرياضية.. حيث تقلد العديد من المناصب الهامة فقد عمل في التجارة، وعين في الفترة ما بين (95-96م) رئيساً لمكتب الإشراف على المؤسسات والهيئات في وزارة الصناعة، وفي 98م عين مديراً لشركة الأدوية وفي 2000م رشح رئيسا لاتحاد كرة القدم واستمر ثلاث سنوات وكان أحد الرؤساء الذي تعاقبوا على قيادة اتحاد كرة القدم في عهد الوحدة اليمنية المباركة، وفي عام 2003 انتخب ممثلاً للدائرة 17 في مجلس النواب عن حزب المؤتمر الشعبي العام، كما انتخب مقرراً لجنة التنمية والنفط في البرلمان.. وقد ترك الفقيد بصمات كبيرة في كرة القدم اليمنية وكان له إسهامات إيجابية في الارتقاء بها حيث كان له الدور الكبير في وضع اللبنات الأولى لمشروع جول في بلادنا من خلال تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع الممول من الاتحاد الدولي لكرة القدم، وخلال ترأسه لاتحاد كرة القدم كانت بلادنا في طليعة الدول التي استفادت من مشروع جول حينما تم إدراجها ضمن خطة مشروع الهدف عام 2001م، وتم تدشين المشروع عام 2002م وإنشاء مقر الاتحاد اليمني لكرة القدم الذي يعد من أجمل المنشآت الرياضية للاتحادات في بلادنا والذي بلغت تكلفته مليون وخمسمائة ألف دولار بتمويل مشترك من الاتحاد الدولي لكرة القدم ووزارة الشباب والرياضة وتم افتتاح المشروع بحضور رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر ورئيس الاتحاد الآسيوي (سابقاً) محمد بن همام ورئيس اتحاد اليمني لكرة القدم السابق محمد عبداللاه القاضي.. وقد حققت الكرة اليمنية في عهده انجازات كبيرة كان اهمها تمكن منتخب الناشئين من بلوغ نهائيات كأس العام في فنلندا عام 2003م بعد مشوار حافل توجه ناشئو اليمن باحتلال وصافة القارة الآسيوية وهو الانجاز الذي ترجم النجاح الإداري الكبير بقيادة الفقيد الراحل القاضي الذي أسس لمرحلة جديدة عنوانها العمل الدؤوب والتفاني من أجل النهوض بالكرة اليمنية.

إن رحيل القاضي يشكل خسارة كبيرة لكرة القدم اليمنية نظراً لإسهاماته الكبيرة في خدمة اللعبة سواء من خلال تواجده في اتحاد كرة القدم أو عبر المناصب القيادية التي تبوأها في الأندية الرياضية ومنها نادي أهلي صنعاء أو عبر دعمه لأنشطة الاتحاد وخططه وبرامجه من خلال عضويته في مجلس النواب.. إن الحياة مريرة بعدك، فأنت في أعماق قلوبنا وستبقى فينا حيا ولو مر على موتك ورحيلك زمن طويل.. فقد عشت طيبا للذكر وودعناك وانت تعلو سلم العزة والكرامة والشموخ.. فبرحيله خسر الوطن واحداً من ابنائه المخلصين الذين افنوا حياتهم في خدمته.. والفقيد القاضي سيخلده التاريخ باسطر من ذهب.

نم قرير العين رحمة الله عليك.. ونسأل الله ان يغفر ذنوبك وخطاياك ويسكنك فسيح جناته، وان يلهمنا واهلك وذويك الصبر والسلوان.. «انا لله وانا اليه راجعون».

الاسيف/عبدالناصر بن يحيي السنيدار

 
مواضيع مرتبطة
مناقشة جوانب التنسيق بين وزارة المغتربين ومؤسسة التأمينات الإجتماعية
رئيس الإتحاد اليمني يزور قنصلية اليمن بجدة
العياشي يبحث جوانب التعاون مع القنصل المغربي بجدة
يجمع مبالغ مالية من المغتربين في الرياض مقابل وجبة غداء (وهمية) لأعضاء المنتخب
الجالية اليمنية بالرياض تكرم وكيل وزارة الشباب ورئيس وامين عام الاتحاد اليمني لكرة القدم
فرق ميدانية من القنصلية اليمنية بجدة لتقديم خدمات للمغتربين
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2017 وفاق برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية