نجاد يحث على أهمية عمل بلاده مع السعودية وتركيا

الأربعاء 12 مايو 2021 الساعة 02 مساءً / وفاق برس/RT
عدد القراءات 82
اعتبر الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد أن تحرك بلاده وتركيا والسعودية سوية يمكن أن يغير وجه المنطقة، لافتا إلى أن القواسم المشتركة بين هذه الدول أكثر بكثير من نقاط الخلاف.
وأعرب الرئيس الإيراني السابق في مقابلة مع وكالة أنباء "الأناضول" عن تأييده لمحادثات تحسين العلاقات بين إيران والسعودية، مشيرا إلى أنه "إذا وقفت إيران والسعودية وتركيا بجوار بعضهم البعض وتحركت سويا فإن وجه المنطقة سيتغير تماما. ويمكن تحقيق ذلك بسهولة".
واستند أحمدي نجاد في دعم وجهة نظره هذه على أن "القواسم المشتركة بين الدول الثلاث أكثر بكثير جدا من نقاط الخلاف بينهما، ولو عززنا هذه القواسم المشتركة سيمكننا تحقيق أي شيء بسهولة".
ونوه الرئيس الإيراني السابق بأهمية الدور الذي لعبته إيران وتركيا وروسيا في سوريا من خلال مسار أستانا، مشيرا إلى أن الدول الثلاث يمكنها المساعدة في تحقيق السلام في سوريا وبالتالي تصبح إرادة الشعب السوري هي السائدة.
وأشار إلى أنه إذا توطدت العلاقات بين دول وشعوب المنطقة وأصبحت دولا صديقة، ستظهر قوة كبيرة، ليست مهيمنة بل قوة تخدم السلام العالمي.
وبشأن المشاكل بين بلاده والولايات المتحدة، رأى أحمدي نجاد أن الحكومات ليس لديها الحق في منع التواصل بين الشعوب، لأن السفر وإقامة علاقات اقتصادية وثقافية واجتماعية من حقوق الشعوب لا الحكومات، لافتا إلى أنه في فترة رئاسته الأولى، أرسل خطابا إلى الإدارة الأمريكية من أجل تسيير رحلات جوية مباشرة بين نيويورك وطهران.
وتحدث أحمدي نجاد عن الولايات المتحدة بلهجة تصالحية، حيث ذكر أن طهران وواشنطن كان بينهما تعاون في السابق واتفاق بمواضيع مختلفة وأن ذلك يمكن أن يتكرر في الوقت الحالي.
وتابع في هذا السياق مشيرا إلى أن بلاده والولايات المتحدة يمكنهما "إبرام اتفاقات جديدة، والمهم هو التعاون القائم على العدالة والاحترام المتبادل، وهذا لا يعني أن التعاون بين البلدين سيكون ضد أي بلد آخر، فمثلا الصداقة بين تركيا والولايات المتحدة لم تكن ضد إيران فنحن وتركيا دولتان صديقتان".
مواضيع مرتبطة
منظمة التعاون الإسلامي تعقد الأحد اجتماعا طارئا لبحث "العدوان الإسرائيلي" في فلسطين
روسيا: ندعو إلى مراعاة وضع الأماكن المقدسة في القدس ووقف الأنشطة الاستيطانية في الأراضي المحتلة
كتائب القسام تعلن استهداف مطار رامون بصاروخ ذي قوة تدميرية "هي الأكبر" وإسرائيل تنفي
بوتين يبحث مع غوتيريش ضرورة وقف العنف بين الفلسطينيين والإسرائيليين وتحسين الظروف الإنسانية في سوريا
غانتس: لا سقف زمنيا لعمليتنا في غزة وسنواصل توجيه الضربات حتى ضمان هدوء طويل الأمد
وزير الدفاع الاسرائيلي يشجع نتنباهو على رفض أي وساطة خارجية
بوتين وأوردوغان في حوار بشأن الوضع الذي تعيشه فلسطين
بيان حماس الجديد
اجتماع قريب بين بوتين وبايدن
الفصائل الفلسطينية توجه ضربات صاروخية نحو القدس وسديروت
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2021 وفاق برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية