اسلام ايطالية بسبب مختطفيها

الإثنين 11 مايو 2020 الساعة 05 مساءً / وفاق برس/RT
عدد القراءات 708
قالت الشابة الإيطالية المحررة بعد اختطافها في الصومال، سيلفيا رومانو، إن "اعتناق الإسلام كان خيارا"، وإنها لم تجبر أبدا على الزواج.
وأبلغت سيلفيا رومانو عناصر المخابرات الإيطالية بعد تحريرها، أنها تلقت "معاملة جيدة" من قبل خاطفيها، وأنها لم تتعرض للعنف في الأشهر الـ15 الطويلة في السجن، التي أمضتها بأيدي "جهاديي" حركة الشباب في الصومال.
كما قالت إنها لم تجبر على الزواج، نافية الشائعات التي انتشرت في الأشهر الأخيرة بهذا الصدد.واختطفت الشابة الإيطالية التي تعمل في مجال الإغاثة الإنسانية، يوم 20 نوفمبر 2018، في مدينة تشاكاما الكينية، التي تبعد 80 كم عن ماليندي جنوب البلاد.
إلى ذلك، أكدت مصادر من وزارة الخارجية الإيطالية، أنه ليس هناك أي صدام مع رئاسة مجلس الوزراء بسبب المواطنة المحررة من الصومال، سيلفيا رومانو، وأوضحت اليوم الاثنين: "نعتقد أن روح العمل الجماعي هي التي تسود دائما".
من جهته، قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو، أمس الأحد، في أول تعليق له على تحرير مواطنته: "شكرا لاستخباراتنا، لوكالة الاستخبارات والأمن الخارجي، لوحدة الأزمات التابعة لوزارتنا ولجميع أولئك الذين عملوا ميدانيا".
مواضيع مرتبطة
سائحة أجنبية عالقة في سقطرى
5 أطعمة غنية بفيتامين "د" يفضل تناولها دائما
بعض الأمراض تمنع نجاح مفعول لقاح كورونا
وزيرة فرنسية تعبر عن كرهها للحجاب الاسلامي
مؤشرات بانتهاء أزمة الكورونا
بريطانيا تلجأ للدراجات الهوائية كأحد وسائل مكافحة الكورونا
ظاهرة طبيعيةخطيرة قد تعود لتؤثر على آسيا وأفريقيا
اكتشاف نقطة ضعف في فيروس الكورونا!
عودة حيوان مفترس للأراضي البريطانية بعد 240 عام من انقراضه
الصين تعلن اقترابها من انتاج 100 مليون لقاح
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2022 وفاق برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية