سر نجاح ترامب في الاستثمار قد يكون أكبر خطر يهدد نجاحه في الرئاسة

السبت 03 ديسمبر-كانون الأول 2016 الساعة 08 مساءً / وفاق برس:
عدد القراءات 3909
(رويترز) - ثبت أن أحد مصادر قوة دونالد ترامب في بناء إمبراطوريته الاستثمارية وصنع علامته التجارية الفاخرة حول العالم هو ولعه بالتفاصيل .. لكن بعدما انتخب رئيسا للولايات المتحدة حذر مؤرخون رئاسيون من أن هذه الميزة قد تتحول إلى عبء وربما تصبح أحد أكبر تحدياته كرئيس.
وكشفت مقابلات مع عدد من المطلعين على أسلوب إدارة ترامب لمشروعاته عن أن الرئيس المنتخب شديد التدقيق ويهتم بالتفاصيل في مشروعاته العقارية وداخل إمبراطوريته الاستثمارية وهو ما يمكن أن يكون سر نجاحه في هذا المجال.
وقال ترامب في يونيو حزيران معلقا على تطوير فندق في واشنطن "إنني مهتم للغاية بالتفاصيل. لقد شاركت في تصميم المبنى واختيار مساحات الغرف والمداخل والبهو والرخام والحمامات والبارات وغيرها كثيرا."
وأعلن ترامب يوم الأربعاء إنه سيترك مشروعاته "كلها" كي يتسنى له التركيز في مهام الرئاسة. لكن أولئك الذين عملوا معه يقولون إن عادة الانغماس في التفاصيل التي اكتسبها على مدى عقود وطوال حياته قد يصعب عليه التخلي عنها. وسيتيح ذلك لمنتقديه سلاحا جاهزا للهجوم عليه واتهامه بأن قراراته كرئيس ستكون مدفوعة بمصالحه الخاصة.
وقال موظف سابق في مؤسسة ترامب عمل مع الرئيس المنتخب عن قرب إنه لا يعتقد أن ترامب سيدير ظهره لشركته بعدما أمضى عقودا في تأسيسها. وقال الموظف السابق "لا أتصور أنه سيتنحى جانبا من أجل الرئاسة."
وحتى إذا نجح في الفصل بين مهامه القديمة ومنصبه الجديد فسيحتاج للحذر من الاستغراق في التفاصيل البيروقراطية الدقيقة. وقال روس بيكر بروفيسور العلوم السياسية في جامعة روتجرز إن عليه توخي الحذر من تكرار نموذج الرئيس السابق جيمي كارتر وهو رئيس آخر شديد التدقيق في التفاصيل أمضى شهوره الأولى في الرئاسة وهو يدقق في جدول لعب التنس بالبيت الأبيض.
وقال ريك جيري البروفيسور في العلوم السياسية في جامعة دايتون بولاية أوهايو إن المدراء شديدي التدقيق في التفاصيل لا يكونون رؤساء ناجحين. وأوضح أنه من أجل تحقيق النجاح ينبغي على الرئيس إسناد السلطة لأعضاء الحكومة والاعتماد على عدد كبير من أصحاب الخبرات.
وقال ترامب إنه سينقل إدارة مؤسسة ترامب إلى أبنائه الثلاثة البالغين الذين يشاركون بالفعل في إدارة مشروعاته العقارية حول العالم.
وقالت هوب هيكس المتحدثة باسم ترامب إن الرئيس المنتخب "يهتم بالتفاصيل بشكل لا يصدق كغيره من المطورين (العقاريين) وهو أمر يتصف به أبناؤه أيضا."


مواضيع مرتبطة
حكايات الفارين من معارك حلب عن الخيارات المرعبة أمامهم
زغاريد وهتافات تتخلل مشهد الخروج من حلب
استعادة حلب توجه ضربة لطموحات تركيا في سوريا
مسيحيو حلب يحتفلون بالميلاد للمرة الأولى منذ خمسة أعوام
استشهاد 5 مواطنين فلسطينّيين وإصابة 68 واعتقال واحتجاز 382 على أيدي قوات الاحتلال
الفصائل الشيعية ربما تمثل اختبارا أكبر من الموصل للعراق
انتخابات الكويت تسفر عن معارضة قوية وتراجع للنواب الشيعة والحكوميين
من الموصل وإليها.. العرب السنة يسعون لإيجاد مكان لهم في عراق متغير
فوز ترامب وترك بريطانيا الاتحاد الأوروبي يهددان باجتياح الشعبوية لأوروبا
خصوم عون القدامى يستعدون لانتخابه رئيسا للبنان
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2021 وفاق برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية