قرار السعودية بإدراج منظمات في قائمة الارهاب لن يؤثر على المغتربين اليمنيين

الخميس 13 مارس - آذار 2014 الساعة 09 مساءً / وفاق برس:
عدد القراءات 10684
أوضح الأخ مجاهد القهالي وزير شؤون المغتربين أن موقف وزارة المغتربين من القرار السعودي الأخير الخاص بادراج منظمات إسلامية ضمن قائمة الإرهاب موقف ثابت من منطلق أن هذا القرار لا يوجد له أية تأثيرات على وضع المغتربين المقيمين في المملكة على الإطلاق.
وقال القهالي في تصريح ل«26سبتمبر» أنه من حق قيادة المملكة العربية السعودية اتخاذ أية قرارات تمس سيادتها وتحقق أمنها واستقرارها.. مشدداً على أهمية أن يلتزم المغتربون اليمنيون سواء المقيمين في المملكة أو في غيرها من البلدان الشقيقة والصديقة الأخرى بقوانين البلدان التي يقيمون فيها وان يمتنعوا عن مزاولة أي عمل أو نشاط سياسي داخل البلد الذي يقيمون فيه، وليس محاسباً عما كان يمارسون من نشاط سياسي في بلادهم من سابق مهما كان نوعه.
وعن مؤتمر المغتربين الذي تأجل أكثر من مرة أشار وزير المغتربين أنه لا يوجد أي تأجيل للمؤتمر، سوى أن الظروف والإحداث السياسية والمصاعب التي يعيشها الوطن أدت إلى تأخيره بعض الوقت وأن اللجنة التحضيرية مستمرة بالتحضير له وسوف تحدد موعد انطلاقه في اجتماعها الأسبوع المقبل.
وحول أحداث واضطرابات سجن الشميسي قال القهالي أن المعلومات التي تلقتها الوزارة تفيد أن بعض الموقوفين في المركز من المرحلين المخالفين للإقامة وغير النظاميين والذين بدون وثائق من جنسيات مختلفة وبأعداد كبيرة، وبسبب ذلك حدثت تلك الإشكالات التي أدت إلى تدخل قوات الأمن ونتج عنها إصابة ستة من اليمنيين ثلاثة منهم أصيبوا بجراح تم نقلهم جميعاً إلى المستشفيات وعلى اثر ذلك جرى ترحيل سريع لكل الموقوفين.. موجهاً نصيحة لإخواننا وأبنائنا اليمنيين في أن يتجنبوا جميع الأساليب غير القانونية للدخول إلى أراضي المملكة بهدف العمل وان يسلكوا الطريق الصحيح من خلال المكاتب وبالذات المكاتب التي تشرف عليها وزارة المغتربين، والتي تكفل الضمان الكامل للمغترب اليمني في الحفاظ على حقوقه وكرامته، فيما الأشكال المخالفة لهذا فهي أشكال مرفوضة على الصعيدين المحلي والدولي، كما وجه نصيحة للعائدين إلى ارض الوطن أن يصححوا أوضاعهم ووثائقهم إذا ما أرادوا العودة إلى العمل في السعودية.. معبراً عن أمله من أشقائنا في المملكة العربية السعودية في أن يراعوا خصوصية العلاقات بين الشعبين الشقيقين.
وبين القهالي أن عدد المرحلين الذين استقبلتهم اليمن في منافذها البرية منذ بداية يناير 2014م وحتى ال11 من الشهر الجاري تجاوزوا «102.489» مرحل، مشيراً إلى أن اللجنة الوزارية المعنية بموضوع المغتربين وضعت آلية للاستقبال والترحيل لهؤلاء المرحلين والإيواء للمعدمين وتوفير المواصلات إلى مناطقهم،إلى جانب ذلك وضعت اللجنة خطة طوارئ على ثلاثة مراحل تمثلت في الاستقبال والإيواء وتوفير وسائل النقل ويتبعها عملية التأهيل المهني والفني لهؤلاء المرحلين ومن ثم في النهاية توفير فرص عمل لهم من خلال المشاريع الصغيرة والمتوسطة.


مواضيع مرتبطة
القنصليه اليمنيه بجده تكثف نشاطها الميداني لتقديم خدماتها للمغتربين
القنصلية اليمنية بجدة تنوه بالقادمين إلى السعودية بالتقيد بالفترة الزمنية لتأشيرات الدخول
قنصلية اليمن بجدة تصدر بياناً هاماً للعمالة اليمنية الوافدة إلى المملكة
فرق ميدانية من القنصلية اليمنية بجدة لتقديم خدمات للمغتربين
الجالية اليمنية بالرياض تكرم وكيل وزارة الشباب ورئيس وامين عام الاتحاد اليمني لكرة القدم
العياشي يكرم لجنة الخارجية لمشروع تدشين الربط الشبكي بين وزارة الخارجية وبعثاتها الدبلوماسية
السفير العياشي يستقبل بمكتبه نائب رئيس المجلس الأعلى للجاليات
السفير العياشي يستقبل بمكتبه رئيس الإتحاد اليمني للسياحة
العياشي : إجراءات تصحيح أوضاع العمالة في السعودية لا تزال جارية
الاعلام الاقتصادي: ترحيل العمالة اليمنية من السعودية كارثة اقتصادية ويحمل الرئاسة والحكومة المسؤولية
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2022 وفاق برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية