عبدالوهاب الشرفي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات رأي
RSS Feed
عبدالوهاب الشرفي
ما وراء السيطرة القبلية على منفذ شحن
المانيا تقلب الطاولة وامريكا تتحدث بلسانها .....
ما طبيعة الرفض القطري .. و ماهي هي فرص مواصلة الوساطة ؟

بحث

  
اين الدولة مما يحدث في المحافظات الشمالية ؟؟
بقلم/ عبدالوهاب الشرفي
نشر منذ: 5 سنوات و أسبوع و 4 أيام
الثلاثاء 07 يناير-كانون الثاني 2014 10:55 م

تشهد المحافظات الشمالية احداث دامية وخطيرة منذ فتره , وهناك من يكثر من الحديث عن غياب دور الدولة تجاه تلك الاحداث , وهذا الحديث يضعنا امام عدد مهم من الاسئلة منها هل الدولة غائبة عن ما يحدث هناك ام لا ؟ وهل المشكلة هي غياب دور الدولة ام المشكلة هي امر اخر؟ و اذا لم يكن دور الدولة غائب فهل الدور الذي تقوم به حاليا هو الدور المفترض والممكن لها ام غير ذلك ؟ .
يعرف القاصي والداني ان هناك لجنة مشكلة من اعلى هرم في الدولة وهي المعروفة بلجنة الوساطة الرئاسية , ومؤخرا توسع دور الدولة تجاه الاحداث التي تدور في المحافظات الشمالية الى تعزيز لجنة الوساطة الرئاسية بشخصيات عدة يمكنها التأثير على الاطراف المتصارعة هناك , وقد تم التوجه الى كل جبهات الصراع للعمل على احتواء المواجهات في وقت واحد او متزامن , وعززت الدولة ايضا دور اللجنة الرئاسية والوسطاء المضافين لها مؤخرا بالجيش الذي صدرت له توجيهات بالتعامل بحزم تجاه كل من يرفض التجاوب مع دور اللجنة والوسطاء , او من لا يلتزم باي اتفاقات يتم التوصل اليها لوقف اطلاق النار في اي من الجبهات .
دور الدولة موجود في تلك الاحداث منذ البداية , ولم تمر فترة من فترات تلك المواجهات الا والدولة موجودة , ولا يمكن القول على الاطلاق ان الدولة غائبة عما يحدث هناك , ولكن ليس الامر عدم وجود دور للدولة وانما هو امر اخر .
ما يريده من يديدنون بديدن ( غياب دور الدولة ) في تلك الاحداث هو فرض الدور الذي يريدونه هم على الدولة , سواء عن طريق انكار دورها الحالي الموجود على الارض وتصوريها على صورة من لا يعنيه ما يدور في تلك المحافظات من احداث , او عن طريق تشويه هذا الدور وتصويره نوعا من العبث وبث اخبار فشله احيانا من قبل ان يبدأ .
الدور الذي تؤديه الدولة في تلك الاحداث هو الدور المتّزن , وهو الدور الوحيد الذي يمكن ان يحقق نتيجة لأي جهد تبذله الدولة في ضل الوضع الحالي في البلد , وهو الدور الوحيد الذي سيكون ايجابيا اذا ما نجح للجميع وللوطن , اما اي صورة اخرى لتدخل الدولة في ذلك الصراع سيكون سلبيا و مثيرا ومدمرا ومفوتا لفرصة انها تلك المشكلات في المدى القصير نهائيا , بل سيؤدي الى مضاعفات سيئة ستلف البلد بالكامل وستزيد الدولة انكماشا على الانكماش الذي هي عليه الان وتخسر اي فرصة للقيام بدور " دولة " في تلك الاحداث , بل قد تخرج الامور عن سيطرتها وسيطرة الجميع .
من الخطاء ان يتصور البعض ان تحقيق ما يسعون اليه من فرض دور اخر للدولة , يتمثل في اصطفافها الى جانبهم ضد الطرف الاخر سيكون ايجابيا لهم وسيعينهم على تحقيق النصر وحسم تلك الاحداث لصالحهم , ودون خوض في تفصيل اكثر يجب ان يعي هولا ان هذا النوع من الصراعات لا يمكن لأي من طرفيه مهما تقوّى ان يحسمه لصالحه عسكريا , فقد يحقق اي طرف نصرا هنا او هناك ولكن لابد ان يتلوا اي نصر هزيمة او هزائم بينما لا يمكن الحسم لهذا النوع من الصراعات الا عن طريق التفاوض و البحث عن الحلول بعيدا عن القتال .
صحيح ان هناك عيوب قد اعترت اداء دور الدولة خلال الفترة الماضية من الصراع , ولكن يجب ان نعي ان اكثر العيوب التي اعترته هي ناتجه عن عدم التعاطي الجاد والصادق مع هذا الدور , ومحاولة البعض تجييره لصالح استمرار التقاتل وتشريعه , بل والتدخل من تحت الطاولة ومن فوقها لإفساد واضاعة او الالتفاف على اي تقدّم يحرزه هذا الدور في سبيل احتواء تلك الاحداث .
على الجميع الوقوف بمسئولية تجاه الله عز وجل اولا وتجاه انفسهم وكياناتهم وتجاه الوطن الكبير الذي لا يمكن لأي كان ان يختزله في قوة ما او في كيان ما , وان يتفهموا طبيعة هذا النوع من الصراعات وانها لا تحسم عسكريا في المدى القصير وربما المتوسط على الاطلاق , وان يتفهموا ان دور الدولة الحالي هو الدور المفترض بها اذا ما اخذت الملابسات الحاصلة في البلد في الاعتبار , وهو الدور الايجابي الوحيد لكل الاطراف , وغيره سيكون سلبيا على الجميع ايضا مهما تصور البعض انه في صالحه .
ادعوا الجميع للاعتراف بدور الدولة في الاحداث الحاصلة في المحافظات الشمالية اولا , ولتفهم المدى الزمني الذي يحتاجه هذا الدور ليثمر فلا يمكن ان يكون ذلك لحضي , والى التعاطي الايجابي مع هذا الدور وتفويت الفرصة على من يعملون على استمرار وتوسيع الاحداث الحاصلة في المحافظات الشمالية على حساب اطرافها المباشرة , وان يعمل كل طرف ممن يشاركون في معاركها على تقديم ما يمكنه من التسهيل والدعم والاعانة والتجاوب مع هذا دور لما فيه مصلحة الجميع ومصلحة الوطن .

Alsharafi.ca@gmail.com

Share |
عودة إلى مقالات رأي
مقالات رأي
كاتب/احمد صالح الفقيه
مؤشرات صحفية على انقلاب عسكري
كاتب/احمد صالح الفقيه
دكتور/محمد حسين النظاري
انتصار للوطن
دكتور/محمد حسين النظاري
كاتب/طارق مصطفى سلام
أيها المتحاورون : لقد نفذ الوقت والمال والصبر فماذا أنتم فاعلون؟
كاتب/طارق مصطفى سلام
كاتب/احمد صالح الفقيه
يجب دعم الوثيقة بكل قوة
كاتب/احمد صالح الفقيه
كاتب/يمان اليماني
حزب اتحاد الرشاد اليمني .. وسياسية لي الذراع الأمريكية
كاتب/يمان اليماني
كاتب/حمزة الجبيحي
الجنوب للجنوب.. والشمال للجميع ؟!!
كاتب/حمزة الجبيحي
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2019 وفاق برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية