عبدالعزيز ظافر معياد
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات رأي
RSS Feed
عبدالعزيز ظافر معياد
الخطوات المرتقبة للدول الأربع ضد قطر
حرب ترامب ضد الارهاب لتعزيز قوة داعش في اليمن واغراق الخليج بالفوضى
هادي في اسوأ حالاته منذ بداية الحرب في اليمن!!

بحث

  
ما الذي يحدث في رئاسة الجمهورية !! (1-4)
بقلم/ عبدالعزيز ظافر معياد
نشر منذ: 5 سنوات و 7 أشهر و 28 يوماً
السبت 18 مايو 2013 03:57 م

- في البداية اود التأكيد بأن تسليطي الضوء على مكتب رئاسة الجمهورية وما يحدث فيه ليس له علاقة بالحملة الشرسة التي يتعرض لها استاذي العزيز وصديقي الذي احترمه كثيرا نصر طه مصطفى من قبل بعض القوى المتربصة به و الحريصة على استغلال اية اخطاء او تجاوزات يرتكبها للنيل منه ضمن عملية تصفية حسابات معه لمواقف سابقة.
-لكن ذلك لايغير من قناعتي بأن استاذنا العزيز يتحمل جزء كبير من مسئولية ما يتعرض له حالياً كونه اتاح الفرصة لمعارضيه للنيل منه عبر ارتكابه مجموعة من الاخطاء، وتجاهله لحقيقة وقوعه تحت الضوء ومراقب من أكثر من مجهر في الوقت الراهن (مجهر الثوار المستقلين ومجهر النظام السابق ومجهر قوى اخرى غير راضية عنه ..).
- تزامن نشر هذه الحلقات مع الحملة التي تستهدف مدير المكتب ،دفعت بعض الاصدقاء الموالين له لاعتبارها جزء من تلك الحملة ،رغم ادراكهم بأن التطورات الاخيرة في المكتب تستدعي تسليط الضوء عليها خاصة مع تنامي مشاعر الاستياء والتذمر لدى غالبية الموظفين من قيادة المكتب لعدة اسباب منها عدم الايفاء بوعود سابقة لتحسين الوضع المعيشي للموظفين مع تواضع الخطوات التي تمت في هذا المجال ،اضافة الى تفجر مشاعر الغضب لدى الكثير منهم جراء الممارسات اللا قانونية بحقهم واقتناعهم بوجود اقصاء ممنهج يستهدفهم من قيادة المكتب.
- مثلما تسبب قرار تعيين معاذ بجاش وكيلا للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة في موجة الانتقادات الاخيرة بحق نصر طه،تسبب قرار تعيين خمسة وكلاء جدد في المكتب في تحول مشاعر الغضب والاحتقان الى خطوات عملية ،تمثلت اولاها في اجتماع الموظفين في صالة الانس بالصافية لبحث تلك التطورات وكيفية التعامل معها،تلا ذلك خروج عشرات الموظفين بتاريخ 14/5 الى باحة المكتب كوقفة احتجاجية اولية استمرت لساعتين تم خلالها اختيار مندوبين عن الموظفين للقاء الاخ نائب مدير المكتب والاستماع الى مطالب الموظفين ،وفي اليوم التالي رفع غالبية الموظفين الشارات الحمراء كمهلة اخيرة لقيادة المكتب قبل الانتقال الى مرحلة جديدة من الاحتجاج السلمي.
-كما ذكرت في المقال السابق(ارتباك واخطاء بالجملة في رد نصر طه على منتقديه) سأحاول تقييم تجربة استاذنا القدير القصيرة في المكتب ونقل رؤية وانطباع غالبية الموظفين لتلك التطورات في اربع حلقات مبدئياً ،مع التنويه بأن تداخل وتشابك الاحداث اضطرني لإجراء بعض التعديلات عند عرض الاحداث.
- الحلقة الاولى : مكتب رئاسة الجمهورية :
الحديث عن المكتب ذو شجون ولفهم ما يجري فيه لابد اولا من ايضاح الصورة الحقيقية للمكتب وتغيير الصورة المغلوطة الشائعة عن موظفي المكتب في نظر شباب الثورة وقوى اخرى كالنظر اليهم بأنهم بقايا نظام و..،لذا سأورد عدد من الحقائق عن المكتب وكمايلي :
-موقف موظفي المكتب من الثورة والشوق الى التغيير لم يختلف عن موقف موظفي الجهات الاخرى ،فكان البعض مع النظام السابق واخرين مع الثورة وكان هؤلاء متواجدين في قلب ساحة التغيير ،بل أن احد الموظفين اصيب برصاصة في الاشتباكات التي وقعت امام مقر رئاسة الوزراء العام 2011م ،ورغم أن الكثيرين منضوين في المؤتمر الشعبي ،لكن الحقيقة انهم غير فاعلين حزبياً ،كما أن الحزبية لاتؤثر على عملهم وحب الوطن وسلامته مقدم على أي اعتبارات اخرى لديهم ،وكانت التقارير المرفوعة من المكتب لرئيس الجمهورية نادرا ما تخلو من انتقاد للفساد و التوريث ولكل الممارسات الخاطئة والتجاوزات القانونية .
- ينظر الى موظفي المكتب بأنهم موظفين درجة اولى أو رئاسيين بامتياز لوجودهم بجوار الرئيس لكن الحقيقة غير ذلك ، فغالبيتهم لم يلتقوا الرئيس السابق او الحالي ،وخلال 16 سنة قضيتها في المكتب لم يزر الرئيس السابق المكتب الا مرة واحدة وسريعة ،اما الرئيس هادي فيبدو انه لم يفكر اصلاً في زيارة مكتبه الى حد الان .
-عانى الموظفين كثيرا من حرمانهم من غالبية حقوقهم المالية لعدة اسباب اهمها ضآلة الميزانية السنوية للمكتب ،التي لاتتناسب نهائياً مع اهميته ودوره ،وكان استاذنا العزيز صريحاً مع الموظفين في لقاءه الاول معهم ،حيث عبر عن تفاجئه الكبير من ضآلة ميزانية المكتب ،مشيراً الى أن ميزانية وكالة سبأ خلال عهده تزيد ثلاثة اضعاف ميزانية المكتب ،ومايزال معظم الموظفين الجدد في المكتب غير قادرين على استيعاب هذه الحقيقة المرة.
- لم يقتصر الامر على الميزانية الضئيلة فقط ،فكانت معظم الصرفيات المالية تذهب للمدير السابق ونحو سبعة من المقربين منه بطرق التفافية وفساد مقنن ،وكل ذلك أثر سلباً على الحقوق المالية للموظفين ،فمن يتخيل أننا طوال السنوات الماضية ظلينا بلا تأمين صحي حتى تم اعتماد مبلغ 20الف ريال سنويا للعلاج للموظف قبل ثلاث سنوات في حين أن موظف مجلس الشورى مثلاً يستلم 1500دولار وتذكرتي سفر للعلاج،ومن يصدق أننا ظلينا بلا حافز شهري حتى العام الماضي ،حتى تم اعتماد سبعة الاف ريال قبل أن يتم رفعها الى 12الف ريال للموظف الواحد بغض النظر عن درجته او منصبه ،في حين أن الحافز الشهري للمدير العام في كثير من المؤسسات الحكومية يتراوح مابين 60الف و150الف شهرياً .
- ايضاً كان الموظف الذي يعود للعمل في المساء يتقاضى 90ريال كأجر أضافي في اليوم الواحد وارتفع العام المنصرم الى مايقارب ال300ريال ،في حين أن الاضافي في جهات حكومية يصل الى 3000ريال لليوم الواحد أن لم يكن أكثر في بعض الجهات ،المهم أنه مع هذا الوضع البائس لم يكن امامنا الا التندر على حالنا،فكنا ننفس عن غضبنا واحباطنا بإطلاق مسميات عديدة على المكتب فنسميه مكتب الايتام ومكتب التعاسة وهكذا .
- قد يلومني البعض من نشر غسيل المكتب بهذا الشكل على العامة ،لكني أجد ذلك ضرورياً كي يدرك الاخرون حجم الظلم الذي يرتكب حالياً اذا ما استمرت النظرة الى موظفي المكتب على انهم من رموز وبقايا النظام السابق ومواصلة الخطوات لازاحتهم .
- كان أكثر مايكرره المدير السابق عند لقاءه بالموظفين التأكيد على أن المكتب يوجد فيه عشرات من أهم وابرز الكوادر الوظيفية على مستوى الجمهورية ،وهو ما وافقه في ذلك المدير الجديد في اول لقاء له مع الموظفين ،مشيرا الى أنه يعرف العديد من تلك الكوادر وعمل مع بعضها في فترات ماضية .
-في الحلقة القادمة سأسلط الضوء على وضع المكتب في عهد نصر طه ،حيث سأركز على محورين رئيسيين الاول يتعلق بجهوده الرامية لتحسين الوضع المعيشي لموظفي المكتب ومدى تلبيتها لآمال الموظفين او على الاقل ايفائها بالحد الادنى من مطالبهم ،في حين سأتناول في المحور الثاني الطريقة التي تعامل بها المدير الجديد مع كوادر المكتب والموظفين بشكل عام .
-وفي هذا الاطار سأحاول ايضاح السبب الذي دفع ابرز ثوار المكتب ممن كانوا في ساحة التغيير امثال سلام والحميدي والقطيبي ودماج والهمداني وغيرهم ليكونوا في مقدمة المعارضين للمدير الجديد ،وهل وصلت التجاوزات المالية والقانونية الحاصلة في المكتب الى درجة دفعت بالبعض لاعتبارها دليلا على صحة نظرتهم لنصر طه ؟حيث يصر هؤلاء على النظر اليه كامتداد طبيعي للنظام السابق ،والقول أن انضمامه للثورة كانت مرحلة مؤقته في حياته انتهت بتوليه أدارة المكتب ،مستدلين على ذلك بالتجاوزات المختلفة التي تتم حالياً في المكتب واعتبارها من الممارسات التي اشتهر بها النظام السابق ،كما أنها في ذات الوقت تنكرا منه للثورة وضربا بعرض الحائط لاهدافها خاصة مايتعلق بإقامة دولة النظام والقانون ومكافحة الفساد و التخلص من الحكم العائلي وسيطرته على مؤسسات الدولة المختلفة .
-في الاخير لايسعني الا أن اعبر عن اعجابي لتفهم وتقبل استاذنا العزيز انتقاداتي له برحابة صدر تحسب له ،والتي لن تتزعزع بسبب الاتهامات التي دشن مدير مكتبه توجيهها لي يوم الاربعاء 15/5 امام مجموعة من الموظفين بالوقوف وراء بث الشائعات داخل المكتب وتحريض الموظفين ضد مدير المكتب ،بل أن مثل هذا التصرفات تزيدني اصرارا و قناعة بصوابية موقفي ،وقناعتي بأن مثل هؤلاء الاشخاص ليسوا جديرين بتولي المناصب التي عينوا فيها .

- يتبع :الحلقة الثانية :هل تحول نصر الى هزيمة ؟

Share |
تعليقات:
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث مباشر
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
الإخوة / متصفحي موقع وفاق برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
 
عودة إلى مقالات رأي
مقالات رأي
مهندسة/نجاة النهاري
كيف يسلم ( اليهودي ) وهذا حال المسلمين..!؟
مهندسة/نجاة النهاري
كاتب/طارق مصطفى سلام
شكرا.. سعادة السفير ؟
كاتب/طارق مصطفى سلام
كاتب/فائز سالم بن عمرو
الثورات العربية والعودة لمقولة .. المستبد العادل
كاتب/فائز سالم بن عمرو
كاتب/علي البخيتي
عيب يا توكل
كاتب/علي البخيتي
مهندسة/نجاة النهاري
شعب الله المختار ... من هم ؟
مهندسة/نجاة النهاري
دكتور/عادل الأسطل
في ذكرى النكبة: نكبات متواصلة وانحدار عربي حاد.!
دكتور/عادل الأسطل
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2019 وفاق برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية