عبدالعزيز ظافر معياد
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات رأي
RSS Feed
عبدالعزيز ظافر معياد
الخطوات المرتقبة للدول الأربع ضد قطر
حرب ترامب ضد الارهاب لتعزيز قوة داعش في اليمن واغراق الخليج بالفوضى
هادي في اسوأ حالاته منذ بداية الحرب في اليمن!!

بحث

  
ما الهدف من ترويج اعتذار كيري لهادي !!
بقلم/ عبدالعزيز ظافر معياد
نشر منذ: سنتين و شهر و 27 يوماً
الجمعة 18 نوفمبر-تشرين الثاني 2016 07:19 م

روجت قنوات فضائية كالعربية ومواقع اعلام يمنية نشطاء خلال الساعات الماضية لخبر منقول عن وكالة الانباء اليمنية سبأ التي تديرها حكومة هادي من الرياض، يتحدث عن اعتذار وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لهادي عما حصل في مسقط، فما صحة ذلك وما الهدف منه؟.
-في خبر وكالة سبأ الخاص باستقبال هادي لنائب مساعد وزير الخارجية الامريكي تيم ليندر كينغ، جاء فيه بالحرف الواحد(..حاملا لفخامة الرئيس عدة رسائل من وزير الخارجية الامريكي جون كيري تحمل الاعتذار عما حصل وفسر في وسائل الاعلام التي اخرجت الامر عن سياقه).
-لاحظوا معي عدة رسائل ومش رسالة واحدة يعني الموضوع جاد وخطير ، الأولى الاعتذار عما حصل ...يقصد اتفاق مسقط،والثانية لما فسر في وسائل الاعلام، والثالثة اخراج الخبر عن سياقه.
-طيب بالنسبة للأولى فالاتفاق يرتكز على امرين هما تفاهم ظهران الجنوب والذي طالبت حكومة هادي نفسها اكثر من مرة بتطبيقه، والثاني خارطة الطريق المقدمة من ولد الشيخ ،والتي اكد مندوب بريطانيا في مجلس الامن في تصريحات للصحفيين انه تم ادراج بند رابع فيها ينص على تعيين نائب رئيسي توافقي .
-وفي فقرة تالية في الخبر تقول الوكالة على لسان مساعد وزير الخارجية الامريكية "ان خارطة الطريق هذه لا تعد اتفاقيه بل مرشدا ودليل اولي لبدء واستئناف المفاوضات" يعني ان الخارطة ستكون هي أساس التفاوض ،اذا ما الجديد في الامر حتى نقول ان نائب السفير اعتذر، فلم يعلن التخلي عن الخارطة ولم يشر الى المرجعيات الثلاث المعروفة ،اما مسألة المفاوضات فاعلان مسقط نص على بدء الجولة المقبلة قبل نهاية نوفمبر الجاري ،ولم يقل احد ان اعلان مسقط هو اتفاق نهائي للسلام ومن الطبيعي ان القوى اليمنية في الرياض هي الطرف الاخر في المفاوضات.
-اما بالنسبة لمسألة الاعتذار عما فسر في وسائل الاعلام، واخراج الخبر عن سياقه، فلم اتمالك نفسي من الضحك ،فما دخل مساعد كيري في ذلك، الا اذا اعتبرناه مسئولا عن القنوات والمواقع الإخبارية حتى يعتذر نيابة عنهن.
-كان يمكن تمرير نكتة الاعتذار لو نشر كتصريح او بيان رسمي او حتى تغريدة في موقع الخارجية الامريكية او حتى في حساب كيري، او كتصريح مسجل للفضائية اليمنية ،ولو افترضنا جدلا صحة الاعتذار ،فأن محمد بن زايد ومحمد بن سلمان مطالبان أيضا باعتذار مماثل كون كيري لم يعلن عن الاتفاق الا بعد ان حصل على موافقتهما عليه ومن ثم فقد شاركا كيري في الكذب والتضليل، لكن لم حصل أي مما سبق، كل ما في الامر ان حكومة هادي بدأت تهيء أنصارها لتبرير قرار مشاركتها في الجولة المقبلة من المفاوضات ليس اكثر.
-ما يحزن مشاركة النخبة المثقفة سواء داخل او خارج اليمن في تجهيل العامة والاستخفاف بعقول اليمنيين خدمة لمصالح اشخاص او أحزاب بعينها ،وهذا احد الأسباب التي ساهمت في وصولنا الى ازمتنا الراهنة ووضعنا البائس .

aziz5000000@gmail.com

  
Share |
عودة إلى مقالات رأي
مقالات رأي
كاتب/عبدالوهاب الشرفي
حلب ... بداية النهاية ام نهاية بداية
كاتب/عبدالوهاب الشرفي
كاتب/عبدالوهاب الشرفي
ليس الاسلام ولا الاسلام الراديكالي
كاتب/عبدالوهاب الشرفي
كاتب/عبدالجبار سعد
في ظلال عفّاش..!!
كاتب/عبدالجبار سعد
كاتب/عبدالناصر المملوح
أخطاؤك الكارثية يافخامة الزعيم
كاتب/عبدالناصر المملوح
كاتب/عبدالله الصعفاني
لعبة التّكاذب ..!!
كاتب/عبدالله الصعفاني
صحافي/عبد الرحمن بجاش
حمود عبد الحفيظ ....
صحافي/عبد الرحمن بجاش
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2019 وفاق برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية