عبدالوهاب الشرفي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات رأي
RSS Feed
عبدالوهاب الشرفي
ما وراء السيطرة القبلية على منفذ شحن
المانيا تقلب الطاولة وامريكا تتحدث بلسانها .....
ما طبيعة الرفض القطري .. و ماهي هي فرص مواصلة الوساطة ؟

بحث

  
لنواجه الإرهاب بمهاجمته
بقلم/ عبدالوهاب الشرفي
نشر منذ: 4 سنوات و أسبوعين و يوم واحد
الخميس 01 يناير-كانون الثاني 2015 12:19 ص

جريمة آثمة جديدة ترتكبها عناصر الإرهاب في محافظة إب تودي بحياة العشرات وتجرح العشرات كذلك وكلهم من المدنيين العُزّل والأطفال من طلاب المدارس أثناء فعالية لإحياء مناسبة المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة والتسليم .
هذا هو الإرهاب , عمل إجرامي يؤدي بحياة مدنيين عزل لا ذنب لهم ولا جريرة , وعمل غادر لا يواجه وإنما يعتمد على المباغتة والخيانة , وعمل جبان يقتل غير مقاتلين وغير مؤهلين موضوعين لمواجهة , وعمل غير رجولي يقتل في غير قتال و لا يقارع مقارعة الند للند .
من مهاجمة المعسكرات والنقاط الأمنية الى عمليات الاغتيال للضباط و الشخصيات السياسية والفكرية الى تفجير الجنود في السبعين الى الهجوم الآثم على العرضي الى جرائم الذبح للجنود المسافرين وغيرهم من قضاه وضباط الى التفجير في الجماهير في التحرير الى تفجير باص الطالبات في رداع ووصولا الى تفجير اليوم بالمركز الثقافي في إب وغير ذلك من التفجيرات والتفخيخات والعمليات الآثمة المتكررة , كل ذلك يعطي رسالة واضحة لم تتلقاها الدولة والحكومة والمجتمع كما يجب حتى الآن , وهذه الرسالة تقول ان الإرهاب عمل منظم وواسع ويستهدف الجميع دون استثناء , وحتى أولئك الذي يحتضنونه او يتقبلونه او يبررونه او يتعاطفون معه لابد ان يكونوا هم من بين ضحاياه في يوم ما , فالإرهاب كالعقرب لابد له في يوم ان يلدغ كل من يضعه في جيبه .
جميعنا دولة ومؤسسات ومكونات وشخصيات وأفراد لم نقف حتى اليوم الوقفة المطلوبة وفقا لتلك الرسالة التي تبعثها إلينا تلك الجرائم الإرهابية ألاثمة المتلاحقة , والتي تدعونا لان تكون مواجهتنا للإرهاب هي أيضا عملية منظمة و واسعة و يشارك فيها الجميع بفعالية وكلا في مجاله وتنتقل الى مرحلة المهاجمة وليس الاتقاء فقط , لأنه بكل وضوح و بكل بساطة الجميع أهداف محتملة لعملياته الغادرة التي لا تختار ضحاياها بقدر ما يكونوا كذلك لأنهم تواجدوا وقت وقوع العمليات فقط ,بعيدا عن انتمائهم او ميولهم او مذاهبهم او أحزابهم او أرائهم او سنّهم او حالاتهم المختلفة .
العمليات الأمنية والعسكرية التي تتم في مواجهة الإرهاب ليست في مستوى التهديد الذي يمثله للمجتمع , ومع ذلك ليس الدور الأمني والعسكري وحده هو المطلوب في مواجهة هذه الآفة السرطانية , بل يجب ان تكون مواجهة الإرهاب عملية واسعة تعتمد إستراتيجية منظمة واعية فاعلة تنقل الأداء الى مهاجمته امنيا وعسكريا و واعلاميا و سياسيا وثقافيا و توعويا و اقتصاديا و تعليميا ودبلوماسيا , ويجب ان تنتظم في هذه الإستراتيجية جهود الجميع حتى تتمكن البلد من تحقيق مواجه فاعله مع هذا الخطر المحدق بالبلد وبالمجتمع تعتمد على الهجوم لا على الدفاع .
حان الوقت أو قد تأخر ليضع الجميع ملف الإرهاب على طاولته وفي مقدمة أجندته , وان يمضي الجميع في اتجاه إعداد إستراتيجية وطنية " لمهاجمة " الإرهاب , ومن ثم يمضوا في تنفيذها لنهاجم نحن الإرهاب لا أن ننتظر حتى يهاجمنا هو وبعد ذلك نفكر ما نفعل تجاهه , وكثيرا لا نفعل أكثر من بيانات الإدانة !!.
أدعو الجميع وفي مقدمتهم فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء للعمل على عقد مؤتمر وطني عاجل لمهاجمة الإرهاب ينعقد تحت شعار كلنا سنحارب الإرهاب , وتنبثق عنه لجنة يمثل فيها الأجهزة الأمنية والعسكرية والمحلية والمكونات السياسية والفعاليات المجتمعية والشعبية تتولى إعداد إستراتيجية وطنية لمهاجمة الإرهاب , و وضع الخطوات المبرمجة التي تصب في مهاجمة هذه الآفة قبل ان تهاجمنا هي و تحول حياتنا إلى دماء وأشلاء .

Alsharafi.ca@gmail.com

 
Share |
عودة إلى مقالات رأي
مقالات رأي
كاتب/عبدالعزيز ظافر معياد
هابي .. نيو قبر
كاتب/عبدالعزيز ظافر معياد
كاتبة/نُهى البدوي
عيون باكية وأحضان دافئة
كاتبة/نُهى البدوي
كاتب/عبدالمؤمن الزيلعي
المشكلة ليست في الإسلام أيها الأقزام
كاتب/عبدالمؤمن الزيلعي
كاتب/احمد محمد نعمان
الإخْلَالُ بِمَبْدأ مَجّانِيّةِ التّقَاضِي..كَارِثَة
كاتب/احمد محمد نعمان
مهندس/يحي القحطاني
الاحتفال بالمولد النبوي.. للاقتداء به!!
مهندس/يحي القحطاني
صحفي/مدين مقباس
الإرهاب طاعون الاقتصاد اليمني
صحفي/مدين مقباس
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2019 وفاق برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية