طارق مصطفى سلام
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات رأي
RSS Feed
طارق مصطفى سلام
أحزاب فاشلة وقيادات فاسدة ..!.
رسائل عاجلة للأخوة في قيادة أنصار الله ..!
حقيقة ما دار من مفاوضات في صعدة

بحث

  
عن طبيعة العلاقة العضوية بين جامعة الايمان واخوان ودواعش اليمن ..!
بقلم/ طارق مصطفى سلام
نشر منذ: 7 سنوات و 11 شهراً و 23 يوماً
الخميس 02 أكتوبر-تشرين الأول 2014 08:05 م

الحملة الاجرامية الارهابية الانتقامية المسعورة التي يقوم بها دواعش اليمن بدعم ومباركة حزب سياسي يمني معروف لنا جميعا في الوطن وتهدف الى القتل الغادر والانتقام الحاقد من اللجان الشعبية وحركة انصار الله ورموز الثورة الشعبية كافة, تلك الحملة المحمومة التي باتت جلية وواضحة للعيان مؤخرا, وتكشف عن نفسها الاجرامية وحقيقتها الارهابية في سلوك سافر ومستهتر وبشكل علني ومتحدي للجهات والأطراف المعنية المحلية والخارجية ..!
أن الاستهداف المتصاعد لأحرار وثوار الوطن (من قبل دواعش وقاعدة الجزيرة واليمن بقايا الأفغان العرب)هو دليل أخر بان ثورتنا المباركة كانت على الطريق القويم وفي المسار الصحيح بل وحققت نتائج ايجابية مثمرة وفي فترة زمنية قياسية مما جعل الخاسرين من الطغاة والارهابين والفاسدين يتفقون في لئمهم ويخرجون عن طورهم فيكشفوا عن هوياتهم الارهابية ويبرزوا ذواتهم الشريرة حينما لجئوا إلى وسائلهم الارهابية المعروفة عنهم والمعرفة بهم من السيارات المفخخة إلى العبوات والمتفجرات اللاصقة المتحكم بها عن بعد والأحزمة الانتحارية الناسفة ووسائل القتل الجماعي وادوات الغدر الدفين كافة .
ويبقى هذا السؤال الملح الذي يفرض نفسه بقوة في مثل هذا الظرف الخطير والهام والموجه للدول العشر الراعية .. اليس في هذه الحملة الانتقامية الارهابية الاجرامية التي تنال من أحرار وشرفاء اليمن دليل جديد أخر يقدم لكم على طبق من ذهب يكشف عن هوية وحقيقة هذه الجماعات الارهابية وطبيعة ارتباطاتها بتلك الاحزاب ومراكز النفوذ التي كانت قائمة في اليمن قبل ان تقوم ثورتنا الشعبية المباركة مؤخرا بدحرها وهزيمتها وكشف حقيقتها البشعة لكافة الجهات المعنية في اليمن وخارج اليمن ..؟! .
نعم, أن السعي المتزايد والمحموم لقاعدة ودواعش اليمن والخليج للانتقام الحاقد من مكونات الثورة الشعبية اليمنية لصالح تلك الأطراف المنهزمة في الأحداث الأخيرة والمعروفة لنا جميعا لهو مؤشر واضح ودليل قائم على طبيعة تلك العلاقة العضوية الخفية والعميقة بين تلك الأطراف المنهزمة وقاعدة فرع اليمن, والتي تكشف اليوم عن نفسها بحجم ومحتوى تلك الوثائق الهامة والعديدة والادلة المادية المحرزة التي تم الحصول عليها وضبطها مؤخرا في مواقع الفرقة الاولى مدرع ومقر جامعة الايمان, وبفضل ما حققته ثورتنا الرائدة من نتائج حاسمة انتصرت فيها للحق وأظهرت من خلالها الحقيقة التي كشفت عن المعالم البشعة والخفية لتلك الجهات المنهزمة وعلاقتها القيادية والتمويلية والاجرامية المشبوهة والمستندة للمصالح الانتهازية والنفعية المحرمة والمتبادلة في ارتباطها العضوي الوثيق بتلك الجماعات الارهابية في اليمن .

Share |
عودة إلى مقالات رأي
مقالات رأي
كاتب/عبدالوهاب الشرفي
اللجان الشعبية .. الى متى ؟
كاتب/عبدالوهاب الشرفي
كاتبة/دنيز نجم
الحليف يتحول لخصم مؤقت فالغاية تبرر الوسيلة .. و كندا ستغير المعادلة
كاتبة/دنيز نجم
صحفي/مدين مقباس
اليمن والفرصة الأخيرة
صحفي/مدين مقباس
كاتبة/نُهى البدوي
العنف والإرهاب يبدِّدان آمال الاستقرار في اليمن
كاتبة/نُهى البدوي
كاتب/احمد صالح الفقيه
الحكومات لا تقلب .. بل تنتحر
كاتب/احمد صالح الفقيه
كاتب/عبدالخالق عطشان
صدام .. شهيدٌ في يوم عيد
كاتب/عبدالخالق عطشان
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2022 وفاق برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية